مسرحية "جمهورية شعلان" 2016

تم التنسيق والتعاون مع المراكز والجامعات في جميع محافظات القطاع لتنفيذ عدد 10 عورض مسرحية ضمن مشروع بعنوان "تعزيز الوعي الانتخابي، وترسيخ الممارسات الديمقراطية في قطاع غزة باستخدام المسرح" بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية، ضمن مشروع "الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني" الممول من الاتحاد الأوروبي. يلي كل عرض ورشة عمل لفتح حوار ومناقشة الموضوعات المطروحة.

نبذة عن المسرحية:

تدور أحداث المسرحية حول شعلان صاحب مقهى بلدي، رجل أُمي وغير متعلم، كل اهتماماته أن يُؤمن مصاريف بيته وحياته اليومية وهو يحسد شريحة كبيرة من المجتمعي لتقي بالأستاذ صبري المُهتم كثيراً بالأخبار والسياسة المحلية والدولية، ويعطي محاضرة لشعلان كل يوم كنوع من التفريغ لكن تدور الأحداث وتطالب فخرية زوجة شعلان بحقها في الانتخاب لكنها تُصدم بقمعه ذكوري الذي يجسده شعلان، وخلال الأحداث يظهر صبي القهوة والذي يؤيد شعلان سواء كان مصيب أو مخطئ وذلك بسبب لقمة العيش، ويظهر متنافسين في الانتخابات أحدهما يسلك الطريق السوي الذي ينادي بالإصلاح والعطاء والآخر يتبع الطريق السهلة والغير مجدية لمصير الشعب ألا وهي التأثير المادي، ولكن شعلان اقتنع مؤخراً برأي الأول وينادي بالديمقراطية والنزاهة والشفافية.

أهداف المسرحية:

1. تحث جميع الفئات التي يحق لها الانتخاب على التدقيق فيمن ينفعهم ويعمل لصالح البلد

2. تنبذ الطرق الغير سوية مثل الرشوة أو شراء الذمم والضعف المادي

3. تنادي بحق المساواة بين جميع أفراد المجتمع بين الذكور والاناث

4. تدعم الأساليب الديمقراطية وحرية الاختيار

5. تهدف إلى توعية المجتمع بقيمة الصوت الذي يدلي به وأن للصوت هذا تأثير في تقرير مصير

6. تسلط الضوء على الصراع الانتخابي في المرحلة الراهنة والطرق السليمة لإتباعها

والمسرحية إخراج: ناهض حنونة، تمثيل كل من الفنان ماهر داود، سامي ستوم، ثائر أبو ياسين والفنانة أسماء الفرع. تقني: ابراهيم المسارعي، إعداد نص: عبد الفتاح شحادة

واليكم جدول تفصيلي بالعروض التي نفذت لهذه المسرحية وأعداد المستفيدين

تحميل المرفقات



[ للخلف ]