انطلاق مسرحية بعنوان "الحبل السري"على مسرح رشاد الشوا الثقافي بمدنية غزة

. على مسرح رشاد الشوا الثقافي بمدنية غزة ، انطلقت اليوم مسرحية " الحبل السري " بغزة التي تنتقد أداء الفصائل الفلسطينية ، وتطالب تغيير من الواقع المؤلم الذي يعيشه المواطن الفلسطيني الفنانة القديرة إيناس السقا نجمة مسرحية الحبل السري ، والتي تلعب دور " أم زكي " قالت لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " إن المسرح الفلسطيني سيشهد انتعاش على الحراك الثقافي بما ان عام 2009 م كان عام القدس عاصمة الثقافة العربية وسوف يكون عام 2010 م امتداد وتطور في الأداء المسرحي بغزة ". أما عن دورها فقالت " انه تجسيد لمعاناة المرأة الفلسطينية التي تحس وتعيش بكل ما يدور حولها وهي المرأة المتواضعة والقوية والتي تحملت فقدان الابن والزوج والأب والأخ وواجخت معاناتها على المستوى الاقتصادي أيضا ". وأكدت بأن " الديكور هو الممثل الأساسي والذي فرض حضوره علي خشبة المسرحة بإحساس ابن المخيم العميق الملم بتفاصيل المخيم وقدر احضره الفنان مصمص الديكور غانم الدن قطعة من المخيم ". أما الفنان وائل أبو حجر والذي مثل دور أبو جلدة فقال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " أنا مثلث دور رجل من أهل المخيم صاحب صنعة وهي الإسكافي عصبي المزاج ولكنه فلسطيني حتى النخاع منتمي إلي قضيته وشعبه ووطنه وضد الانقسام ونفسه ان ينتهي الانقسام البغيض ". يذكر أن طارق جبريل يمثل شخصيتين بالمسرحية والشخصية الأولى هي شخصية الرجل الذي لا يحب ان يتدخل بالسياسية والشخصية الثانية هي شخصية المسؤول كما ان جبريل هو من كتب الأغاني والزجل الخاص بالمسرحية والتي تم غنائها أثناء العرض . بدروه قال الفنان القدير زهير البلبيسي والدي مثل دور فواز و" انه لأول مرة وبدون مجاملة الديكور المسرح كان له التعبير القوي مثمنا دور مصمم الديكور" . كما أضاف البلبيسي " بان المخيم له مميزات جميلة جسدت بالديكور وجسدت بالترابط والتواصل الأسري ". وعن دورة قال : " قمت بدور فواز الإنسان البسيط غير المثقف والذي يحاول من خلال تطلعاته وطموحاته إلي تحسين وضع البلد وان يعم الخير على الناس ". وقال الفنان سعيد عيد والذي لعب دور أبو الخير " بأن دوره كان هو دور ضمير الحارة الفلسطينية وجسد الإنسان ومطالبته بإنهاء الانقسام ومتابعته للواقع الفلسطيني " . كذلك لعب الفنان كاظم الغف دور " أبو خالد " وهو شخصية من شخصيات " كبار الحارة " حلمه مثل حلم أي إنسان فلسطيني عادي في تحسين راتبه قبل التقاعد والمسرحية من إخراج حازم أبو حميد .



[ للخلف ]